صحة و أسره
642
0
13 June 2016

خرافة : العلاقة الرائعة لا صلة لها بالعلاقة الحميمية

لا تصدق مثل هذا الهراء بالمرة . إنها بمثابة وقت مستقطع بعيداً ضغوط عالمنا سريع الإيقاع كما أنها تضفي عنصر المودة و الألفة على العلاقة و هو أمر بالغ الأهمية . إن العلاقة الحميمية هي تمرين مهم في الحياة الصعبة حيث تسمح لشريك حياتك بالاقتراب منك.
في الواقع يكون بمثابة فترة تمرين جيدة ، إنه في ظل معظم الظروف عمل مشترك من الأخذ و العطاء ، و مشاركة شيء يرمز إلى الثقة و بالنسبة إلى معظم الأزواج فإنه من بين قائمة الأشياء الصغيرة التي تميز علاقتهم عن علاقات الآخرين .
و أنا لا أعني بذلك أن العلاقة الحميمية هي كل شيء ، فالعلاقة الحميمية الجيدة تزن 10% على " ميزان الأهمية " مما يعني أنها تشكل 10 % من كل ما هو مهم في العلافة ، و على الجانب الآخر ، فإن العلاقة الحميمية تزن نحو 90% على " ميزان الأهمية " إن العلاقة الحميمية الجيدة من شأنها أن تجعلك تشعر بالاسترخاء و القبول ، و مزيد من القرب من شريك حياتك ، و لكن إن كانت حياتكما معاً تفتقر إلى الحميمية ، فسوف يصبح هذا الموضوع محط تركيز كبير داخل العلاقة .
إن الحميمية من الممكن أن تكون لها أهمية رمزية كبيرة ، فقد تصبح أحد أكثر العوامل المسببة للإحباط في العلاقة ، فإنها قد تؤدي إلى مشاعر القلق العميقة ( عندما يشعر الرجل أن أداءه ليس على الدرجة المطلوبة أو المتوقعة أو ليس ملهماً ) وفي النهاية تؤدي إلى الرفض و الاستياء ، و بمجرد وصول هذه المشكلات الحميمية إلى هذه الدرجة ، قد يبزغ أي عدد من السلوكيات المدمرة بينك وبين شريك حياتك فقد يعتقد أحدكما أن الطرف الآخر يحاول معاقبته عن طريق الابتعاد جنسياً و بالتالي فإنه يقرر المقاومة الأمر الذي يتمخض عنه المزيد من السلوكيات المدمرة ، إن شعور أحدد الطرفين أو كليهما بالرفض قد يكون مؤلماً حقاً فلأن الحميمية هي أمر شخصي ، فإن الشعور بالرفض في هذا الجانب على وجه الخصوص يكون مضاعفاً مائة مرة مقارنة برفض شريك الحياة لفكرة أو مفهوم ما ، و هي الفئة الأقل إيلاماً من الناحية العاطفية .
و الآن كل ما أطلبه منك فعله هو إخراج خرافة العلاقة الرائعة لا صلة لها بالعلاقة الحميمية السخيفة من رأسك .

من كتاب كيف تنقذ علاقتك الزوجية من الانهيار
الكاتب د. فيليب س . ماكجرو المشهور باسم ( د. فيل )