صحة و أسره
559
0
04 June 2016

اضطراب فرط النشاط مع نقص الانتباه: نصيحة د. رابابورت

إن الأطفال الذين يعانون مشكلات بالانتباه يميلون إلى أن يكونوا مفرطي نشاط ، متهورين ، يسهل إلهائهم ، و لا يستطيعون إكمال مهامهم . وهذه المشكلات غالباً ما تبدأ قبل سن المدرسة و تستمر لما بعد بدء هذا السن ، رغم أنه في حالات قليلة يكون أول ظهور لمشكلة اضطراب فرط النشاط مع نقص الانتباه في روضة الأطفال أو السنة الأولى من الحضانة . و يعتقد أن هذه المشكلة لها أساس عصبي و تميل إلى الانتشار في العائلات .
فإذا كنت قلقة من أن يكون طفلك مصاباً بمشكلة تتعلق بالانتباه بدرجة ملحوظة ، مما يؤثر على تحصيله الدراسي و نجاحه الاجتماعي بالإضافة الى معاملاته بالبيت ، فتحدثي أولاً إلى طبيب الأطفال . وهو بدوره قد يحولك إلى إخصائي أو تبعاً لخبرته قد يعالج المشكلة بنفسه .
و علاج هذه المشكلة عادةً ما يتطلب أسلوباً ذا ثلاث شعب : العلاج السلوكي ، التثقيف ، الأدوية و هذه المعالجات تعمل بشكل أفضل عندما تجرى معاً ، رغم أن الدراسات قد أوحت أن الاستجابة الكبرى تكون للأدوية .
و يجب على كل مهني له خبرة في التعامل مع هذه المشكلة أن يلاحظ مشكلة حالة الطفل المضطرب بانتظام ، مقدماً إليه دعماً طويل المدى و متابعة لصيقة ، وتشمل الانتباه الى التحصيل الاكاديمي للطفل ونجاحه الاجتماعي وحاسة احترام الذات .
و رغم ان كثير من الاطفال المصابين بهذا الاضطراب يعنون مشكلات مشابهة بعد دخولهم سن المراهقة و البلوغ ( تفيد الدراسات بأن نسبة أولئك تتراوح 30% - 70% ) فإن الغالبية العظمى من الأطفال المصابين بهذا الاضطراب يتحسنون بمرور الزمن .

د. ليونارد رابابورت
مستشفى الأطفال
كلية طب هارفارد